ما هو الشيء الذي طلبه عون ولم يستجب له دياب ؟
كانون الثاني 02, 2021

أكدت مصادر وزارية لصحيفة "الشرق الأوسط" أن "رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب لم يستجب لطلبات رئيس الجمهورية ميشال عون وآخرين بضرورة تفعيل حكومة تصريف الأعمال بدعوة مجلس الوزراء للانعقاد بذريعة أن الضرورة تستدعي انعقاده"، مشيرة إلى أن "دياب لا يتهرّب من ضرورة تصريف الأعمال ضمن النطاق المحدود والضيّق وهو يتجاوب باستمرار لتسهيل الاحتياجات الضرورية المشروطة برفضه دعوة مجلس الوزراء للانعقاد".

وعزت المصادر السبب لأن الرئيس المكلف سعد الحريري كان كُلّف بتشكيل الحكومة بناء على الاستشارات النيابية المُلزمة التي تولاّها الرئيس عون، وبالتالي ليس بوارد الالتفاف على تكليفه لئلا يُتهم بإعاقة تشكيلها فيما يرغب في أن تتألف سريعاً لأن ظروف البلد الصعبة تتطلب الإسراع في التأليف. كما رأت المصادر أن الهم الأول والأخير للرئيس ميشال عون هو تعويم رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ليبقى على رأس السباق إلى رئاسة الجمهورية بعد انتهاء ولايته الرئاسية.