ما هو سبب الجمود السائد!
تشرين الثاني 09, 2020

قالت مصادر معنية بالتأليف لـ "الجمهورية"، انّ الجمود مردّه الى انّ المفاوضات التي تعثرت عند بعض الحقائب الوزارية لم تُحل. فمطلب رئيس الجمهورية ميشال عون و"التيار الوطني الحر" الاحتفاظ بحقيبة وزارة الطاقة وتسمية وزيرها قابله اصرار الرئيس المكلف سعد الحريري على تسمية هذا الوزير، تجاوباً مع المساعي الفرنسية للعمل في هذا القطاع على قاعدة تخالف الآليات السابقة التي لم تؤدِ الى انتاج طاقة إضافية، ولا الى تشكيل الهيئة الناظمة، وما هو مطلوب من رفع التقنين اليومي وزيادة ساعات التغذية، بما يتيح اعادة النظر في تعرفة الطاقة ورفعها قياساً على حجم الكلفة الحقيقية، لوقف الخسائر المتمادية بملايين الدولارات.