ما هي التوقعات للقاء بعبدا الاثنين المقبل؟
آذار 20, 2021

فيما الأنظار مشدودة إلى يوم الاثنين بانتظار ما سيخرج من لقاء الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري نشط المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على خط الحلول وفتح ثغرة في الجدار المسدود وعلمت صحيفة "الجمهورية” ان اللواء ابراهيم امضى ساعات عدة قبل ظهر امس في قصر بعبدا الى جانب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مُشاركاً في تقويم المواقف الاخيرة وما يمكن ان تؤدي اليه في مسعى لتثميرها في اتجاه عملية التأليف، وليكون اجتماع الإثنين المقبل مثمراً.

وتحدثت المصادر لـ”الجمهورية” عن صيغة جديدة تستند الى الصيغة الحكومية التي سلمها رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى رئيس الجمهورية في 9 كانون الاول الماضي، وتصحيح بعض الثغرات في شكلها ومضمونها لتكون اقرب الى المعايير التي حددها رئيس الجمهورية.

غير أن مصادر متابعة قالت لـ"نداء الوطن": الاجتماع المرتقب في قصر بعبدا بعد غد الاثنين بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري أصبح "متل قلتو"

من ناحيتها قالت مصادر سياسية مطلعة لـ"اللواء": الساعات الفاصلة عن موعد لقاء رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف الاثنين المقبل يفترض بها ان تظهر المسار المتعلق بالتأليف.

اللبنانيون باتوا محكومين بالانتظار حتى الاثنين المقبل، وبعدها قد يكون لكل حادث حديث ولا يدري أحد أين يمكن أن تصل الأمور.