مجلس الوزراء يريد تقنين الكهرباء والانترنت في الإدارات
أيلول 26, 2019

أشار وزير الإعلام جمال الجراح في تصريح له بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء الى أن "الحكومة تابعت مناقشة بنود الموازنة، وقد دخلنا تفصيليا في موازنات بعض الوزارات، حيث أنجز البعض منها. وغدا (اي اليوم)، سنعقد جلسة أخرى عند الرابعة عصرا. لكن أهم القرارات التي اتخذناها اليوم هي تكليف وزير المالية، بالتنسيق مع وزيري الطاقة والمياه والاتصالات، إعداد تصور عام يهدف إلى توفير كلفة استخدام الطاقة الكهربائية والاتصالات في الإدارات الرسمية والمؤسسات العامة"، لافتا الى ان "القرار الثاني فيقضي بتكليف وزيرة الدولة للتنمية الإدارية مي شدياق، بالتنسيق مع وزير الدولة لشؤون التكنولوجيا والاستثمار عادل افيوني، إعداد تصور عام يهدف إلى توحيد استعمال أنظمة المعلوماتية المستخدمة في الإدارات والمؤسسات العامة وصيانتها".

من جهته أعرب وزير المال علي حسن خليل عن ارتياحه للمَسار الذي تجري فيه النقاشات في مجلس الوزراء حول موازنة 2020، وقال: "في هذه الأجواء نستطيع أن ننجز الموازنة ضمن المهلة الدستورية".

وأشار علي حسن خليل في حديث صحفي إلى ان "هناك سلّة قوانين ومراسيم مكملة لموازنة 2020 يفترض أن تصدر، وهي مرتبطة بما تم الاتفاق عليه في اجتماع بعبدا، وكذلك بالاوراق الاقتصادية التي تم تقديمها من قبل الاطراف، وايضاً بالافكار التي قد تطرح، والاساس انّ الموازنة لن تحمل ما يسمّى الفرسان".