مسير التحدي في تلال كفرشوبا لتأكيد التمسّك بالأرض
آب 13, 2019

نظّمت بلدية كفرشوبا مسير التحدي مشياً على الأقدام بمحاذاة مواقع الاحتلال الاسرائيلي في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا، وذلك ثاني أيام عيد الأضحى المبارك بمشاركة رئيس بلدية كفرشوبا الدكتور قاسم القادري، وأعضاء من بلدية كفرشوبا، وأهالي البلدة والجوار، كما شارك في المسير رئيس بلدية الهبارية السابق عطوي عطوي، ومدير مدرسة الإيمان في العرقوب الاستاذ وسيم سويد، وعضو المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان، الدكتور وائل نجم، ومئات الناشطين والمهتمين.

المسير الذي كان تحت عنوان تحدّي الاحتلال لتأكيد التمسك بالأرض والثبات فيها وعدم التنازل عنها، انطلق الساعة السادسة والنصف صباحاً من تلة "مطلين" وسار لمسافة 10 كلم بمحاذاة مواقع الاحتلال الاسرائيلي في رويسة العلم، والسمّاقة، ورمثا، حيث وقف المشاركون بمواجهة جنود الاحتلال عند بركة "بعثائيل" رافعين الاعلام اللبنانية وشارات التحدي والنصر، فيما كان جنود الاحتلال يتابعون المسير بحذر ومن خلف اشجار السنديان والصخور، بينما تولّى جنود الجيش اللبناني الأبطال حماية المسير كان جنود الأمم المتحدة "اليونيفل" يتولون الفصل بين المشاركين وبين قوات الاحتلال.

رئيس بلدية كفرشوبا الدكتور قاسم القادري أكد في ختام المسير أن الهدف منه تأكيد التمسّك بالأرض والحق، والثبات فيها، والعمل بكل الوسائل لتحرير ما تبقّى من أرض محتلة في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا، واعداً بتنظيم المزيد من الفعاليات التي تؤكد ارتباط أهالي كفرشوبا والعرقوب بأرضهم وحقهم.