من قصد الراعي بـ"الأول الذي يجب أن يضحّي"
أيلول 17, 2018

جدد البطريرك الماروني بشارة الراعي من بلدة برجا، دعوته لتشكيل حكومة طوارئ حيادية تبدأ ببناء الوحدة الوطنية. ومن بلدة بعاصير، ناشد الراعي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة الإسراع في تشكيل الحكومة. وشدد الراعي على أنه من غير المسموح التمادي في عدم تشكيل الحكومة، معتبراً أنه لا يوجد أي مبرر لعدم تشكيلها.

ومن جدرا أكّد الراعي على أنّ "من أراد أن يكون الأول، فليستعد لأن يكون خادمًا ومضحّيًا ومتفانيًا.

مصادر متابعة لعملية تشكيل الحكومة أشارت إلى أن البطريرك الراعي قصد من كلامه بالحديث عن "الأول" رئيس الجمهورية في دعوة ضمنية له لاتخاذ موقف يقدّم فيه تضحية من أجل إنقاذ البلد وتشكيل الحكومة.