ميقاتي والتيار الحر .. إتهامات متبادلة
آب 04, 2022

ردّ رئيس حكومة تصريف الأعمال والرئيس المكلف نجيب ميقاتي أمس على اتهامات التيار الوطني الحر له بعدم الجدّية في تشكيل الحكومة، وقال مكتب ميقاتي في بيان: "لا ينفك التيار الوطني الحر عن خلق السجالات وقلب الحقائق على مشارف نهاية العهد، في محاولة واضحة لتحويل الانظار عن الاخفاق الذي طبع السنوات الماضية للعهد.

وأضاف البيان:  ميقاتي زار رئيس الجمهورية ميشال عون في اليوم التالي لانتهاء الاستشارات النيابية، وقدّم له تشكيلة حكومية وفق صلاحياته الدستورية وما يراه مناسبا، وباشر النقاش بشانها مع عون، لكن التسريب المتعمّد للتشكيلة الى الاعلام، وما حصل بعد ذلك من دخول متعمد لحاشية عون على الخط وتعد على مقام رئاسة الحكومة وشخص ميقاتي، باتت وقائعه معروفة، ولا يمكن لبيان التيار أن يغطّيها".

واعتبر مكتب ميقاتي أنه "لا ينفع الفجور السياسي ونسج البيانات في التعمية على مسؤولية التيار ورئيسه تحديدا في ما وصل اليه العهد وهو على مشارف الانتهاء. فالفرص التي كانت متاحة للانقاذ افشلها التيار بخصوماته المتكررة مع قسم كبير من اللبنانيين، الذين باتوا يتطلعون الى عهد جديد، ينتشلهم مما هم واقعون فيه.

وكان التيار الوطني الحر اتهم ميقاتي بعدم الجدّية في تشكيل الحكومة وإضاعة الفرص في ذلك.