ميقاتي وسلامة يلملمان تصريح الشامي .. الدولة غير مفلسة
نيسان 05, 2022

لفت رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، بعد لقائه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وردًا على سؤال بشأن "لبلبلة التي أحدثها تصريح نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي بالأمس حول إفلاس الدولة والمصرف المركزي، إلى أنه وكما فهم من نائب رئيس الحكومة أن ما أخذ من حديثه كان مجتزأ.

وأضح، ميقاتي ردًا على سؤال ما إذا كان هناك صيام عن التعيينات، أنّ "في الوقت الحاضر لا تعيينات، مؤكدًا أنّ لا تعيينات في جلسة الحكومة يوم الاربعاء المقبل أيضًا.

بدوره أوضح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أنّ "ما يتم تداوله حول إفلاس المصرف المركزي غير صحيح، فبالرغم من الخسائر التي أصابت القطاع المالي في لبنان، والتي هي قيد المعالجة في خطة التعافي التي يتم اعدادها حاليا من قبل الحكومة اللبنانية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، لا زال مصرف لبنان يمارس دوره الموكل اليه بموجب المادة ٧٠ من قانون النقد والتسليف وسوف يستمر بذلك".

وفي وقت سابق، لفت نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي إلى أن توزيع الخسائر المالية سيكون على الجهات المعنية والتي تتمثل بالدولة ومصرف لبنان والمصارف بالإضافة إلى المودعيين، وأشار إلى أنّ الدولة مفلسة وكذلك المصرف المركزيّ.

الشامي وعاد وأوضح في حديث تلفزيوني أنّ "كلامه عن إفلاس الدولة قد اجتزىء وأنّ الفيديو الذي انتشر هو قسم من حديث في معرض ردّ على سؤال حول مساهمة الدولة ومصرف لبنان، في معالجة الخسائر في القطاع المصرفي، حيث كان جوابي أنّ الدولة غير قادرة على المساهمة، بشكل كبير في ردم الهوّة بما معناه ان ما من سيولة لديها".