ميقاتي يحمي المصارف
آذار 17, 2022

رأى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أن "ما يحصل في الملف المصرفي غير سليم والطريقة الاستعراضية خطيرة ومن شأنها تقويض ما تبقى من ثقة بالنظام المصرفي، وأضاف خلال جلسة مجلس الوزراء: أخشى تطوّر الأمور إلى ما لا تحمد عقباه". كلام ميقاتي جاء تعقيباً على قرار قضائي قضى بختم مصرف فرنسبك بكل فروعه بالشمع الأحمر.

وكانت مصادر في مصرف فرنسبنك أفادت بأنه تم نزع الشمع الأحمر عن بعض الصناديق في فرع الحمرا لـلمصرف وذلك لإتمام بعض العمليات المصرفية اليوم.

وفي وقت سابق، أعلن "فرنسبنك" أنه "بناء على القرار القضائي الذي قضى بإلقاء الحجز التنفيذي على جميع أسهم وعقارات وموجودات فرنسبنك، والحجز على جميع موجودات فروع المصرف بما فيها الخزائن والأموال وختمها بالشمع الأحمر، يعلن فرنسبنك التزامه بقرار القاضية عناني، ويعتذر عن عدم امكانيته تلبية حاجات عملائه، ولا سيما دفع رواتب موظفي القطاع العام وغيرهم".

وأوضح البنك أن "المتقدم بالشكوى عياد إبراهيم كان قد أغلق حسابه واسترجع كامل وديعته. ويبقى فرنسبنك ملتزما تحت سقف القانون".

من جهتها دعت جمعيّة المصارف، وذلك نتيجة ما سمّته التمادي الفاضح لبعض الجهات لاسيّما القضائية في مخالفة القوانين والاستمرار في الممارسات التعسفية والغوغائية التي تؤدي إلى الفوضى القضائية، جميع السلطات المعنية بما فيها السلطة التنفيذية إلى الإسراع في اتخاذ كافة القرارات العاجلة اللازمة لوقف هذه المخالفات القانونية".

كما دعت، في بيان، إلى "اتخاذ التشريعات اللازمة للتعامل مع الأزمة المالية والنقدية الحالية، وعلى رأسها قانون الكابيتال كونترول، وإلا واضطرت المصارف، إلى اتخاذ كافة الإجراءات التي تراها مناسبة، صونًا لمصلحة المواطنين وللمصلحة الوطنية العليا".