نتنياهو يرجّح تحركاً إسرائيلياً داخل لبنان بعد اكتشاف الأنفاق
كانون الأول 07, 2018

أعلنت قوات الطوارىء الدولية العاملة في جنوب لبنان والتابعة للأمم المتحدة، "اليونفيل" في بيان، "وجود نفق في الخط الأزرق الفاصل بين حدود لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة"، قرب بلدة كفركلا.

وأشارت الى أنها "تشارك مع كافة الجهات متابعة الإجراءات العاجلة لمتابعة الحدث"، مشددة على أنه "من المهم جدا تحديد الصورة الكاملة لهذا الحدث الخطير"، مؤكدة أنها سترسل المعلومات التي لديها إلى الجهات اللبنانية المختصة.

من جهته واصل رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تهديداته للبنان فرجح ، أن يكون هناك تحرك إسرائيلي داخل لبنان. وأوضح نتياهو لدى اجتماعه مع السفراء الأجانب المعتمدين خلال جولة في منطقة الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، أن ما تسمى بعملية درع الشمال لا تزال في مراحلها الأولية، معلناً أن سلاح الأنفاق التابع لحزب الله سيزول في ختامها ولن يكون فعالاً.

في المقابل أعطى وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل تعليماته إلى مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفيرة آمال مدللي لتقديم شكوى ضد كيان الإحتلال، وذلك في ظل ما يقوم به من حملة ديبلوماسية وسياسية ضد لبنان تمهيداً لشن إعتداءات عليه، ناهيك عن تعدّيها على شبكة الإتصالات عبر خرق شبكة الهاتف اللبنانية وإرسال رسائل مسجلة الى أهالي كفركلا المدنيين الآمنين تحذرهم فيها من تفجيرات سوف تطال الأراضي اللبنانية وتعريض حياتهم للخطر.