نصرالله : الاتفاق على مسألة الغاز قبل أيلول وإلاّ
تموز 14, 2022

قال الأمين العام لحزب الله، السيّد حسن نصرالله، تعليقاً على مسألة استخراج النفط والغاز من البحر المتوسط بالتزامن مع استخراج "إسرائيل" للغاز والنفط: "الفرصة الذهبية المتاحة هي الآن في هذين الشهرين ولبنان يستطيع اعاقة بيع النفط والغاز لأوروبا التي تحتاجه خلال الحرب بين روسيا وأوكرانيا. اذا انقضت هذه المدة الزمنية ولم يحصل لبنان على حقوقه سيكون الموضوع صعبا جدًا، واذا ذهبنا لتحصيل حقوقنا بعد استخراج النفط والغاز من كاريش ستكون الكلفة أكبر. وأضاف نصرالله مخاطباً المسؤولين اللبنانيين : لا تسمحوا للأميركي أن يخدعكم ويقطّع الوقت. "نقزت" عندما سمعت وقال بعض المسؤولين أن الاتفاق سيتم في أيلول: "تخبز بالأفراح". اذا لم نثبت حقنا قبل أيلول ستكون المهمة صعبة ومكلفة".

وتابع السيد نصرالله: "للعدو والصديق أقول نحن هنا لا نمارس حربًا نفسية والسلام.. بل نحن جديون وهذه طريق الانقاذ والوحيدة للبنان والوطن وكيان الدولة المهددة بالانهيار.. نحن نتحدث عن عملية انقاذية، وأقول للعدو أن لا يحسب غلط. اللبنانيون لن يخدعوا ورسالة المسيرات هي بداية متواضعة عن ما يمكن أن نذهب اليه".

وأعلن نصرالله أنه "اذا وصلت الأمور الى الخواتيم السلبية لن نقف فقط في وجه كاريش.. كاريش وما بعد كاريش وما بعد ما بعد كاريش نحن نتايع كل ما يقابل الشواطئ الفلسطينية وكل المنصات والحقول واحداثياتها، لا أقول "كاريش" و"قانا"، أنا المسألة لدي أكبر بكثير.. اذا كان الهدف منع لبنان من استخراج النفط والغاز فلن يستطيع أحد أن يستخرج غاز ونفط ولا أن يبيع غاز ونفط وايًّا تكن العواقب".