نصرالله: لا يمكن أن نغيب عن الحكومة وما زلنا نرحب بالمبادرة الفرنسية... وهذا ما قاله لماكرون.
أيلول 30, 2020

تحدث الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله عن التطورات الحكومية، قائلاً إنّ نادي رؤساء الحكومات السابقين الأربعة قدّم 3 أسماء مرجحًا اسم مصطفى أديب، مؤكّدًا أنّ الحزب لم يضع أي شروط ولم يقم بأيّ تفاهم مسبق للتعبير عن نيّة في التسهيل وأنّه لم يكن لديه مشكلة في أن يتولى الرئيس سعد الحريري رئاسة الحكومة أو أن يسمي أي شخصية تنوب عنه. واعتبر نصرالله أنّ ما حصل في مسألة الحكومة كان أشبه بفرض حكومة أمر واقع على رئيس الجمهورية ميشال عون إما أن يقبلها أو يرفضها، مشدّدًا على أنّ الطريقة التي حصلت فيها مقاربة الملف الحكومي غير مقبولة وهي مضيعة وقت أيا كان راعيها أو داعمها.

وقال نصرالله: "الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اتهمنا بتخويف العالم، ومن يتهمنا بذلك هو نفسه من مارس عملية التخويف على الجميع".

وتوجّه إلى ماكرون بالقول: "إبحث عن الطرف الذي كان يريد أن يسيطر على البلد وإلغاء القوى السياسية بغطاء منكم، نحن منعنا أن يذهب البلد إلى الأسوأ ومعروفون أننا نفي بوعودنا ونلتزم بها ولا نمارس لعبة التخويف والإرهاب على أحد. ولمعرفة من أفشل مباردتك فتّش عن الأميركيين وسياسة العقوبات وعن خطاب الملك سلمان في الأمم المتحدة".

ونفى نصرالله أن تكون ايران تتدخل بالشأن اللبناني، قائلاً: "إيران لا تتدخل في الشأن اللبناني ولا تُملي ونحن في الثنائي الشيعي أصحاب القرار". وقال: "ما زلنا نرحب بالمبادرة الفرنسية ومستعدون للنقاش مع الفرنسيين وكل القوى السياسية ولكن لا يجب الاستمرار بالاستقواء الذي مورس خلال الشهر الماضي وإلا لن نصل إلى نتيجة وأدعو إلى إعادة النظر بطريقة العمل ولغة التخاطب".