نصرالله ينبّه من أحداث قد تؤدي إلى انفجار المنطقة
أيار 26, 2022

اعتبر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أن انتصار عام 2000 كسر صورة الجيش الذي لا يُقهر وكسر مشروع إسرائيل الكبرى وإعطاء الامل للشعب الفلسطيني بتحرير أرضه.

وفي الشأن الداخلي، رأى نصر الله أن لبنان أمام خيارين، خيار لبنان القوي والغني، وخيار لبنان الضعيف والمتسول، ولدينا ثروة هائلة في البحر نسد فيها دين لبنان ونعمره ونحسن سعر الليرة ونبيع النفط والغاز ونشيد الانفاق والجسور والجامعات. وقال: تفضلوا للنقاش كيف نحمي ثروتنا النفطية ونستخرجها وهذا يحتاج فقط الى القليل من الجرأة".

وعن الاستراتيجية الدفاعية قال نصرالله: حلّوا أزمات البلد ليبقى جيش وتبقى دولة وبعدها تعالوا لنناقش الاستراتيجية الدفاعية وإن أردتم مناقشة كل شيء سويًا فتفضلوا".

وكشف نصرالله أنه "خلال الايام المقبل هناك أحداث قد تؤدي الى انفجار كبير في المنطقة، وأكد أنه بقي على نهاية المناورة الإسرائيلية 10 أيام وقال: نحن لا زلنا على جهورزيتنا واستنفارنا".