نواب التشاوري : متمسكون بمطلبنا في الحكومة
كانون الأول 13, 2018

وأعلنت أوساط القصر الجمهوري لصحيفة ـ"الجمهورية" انّ "رئيس الجمهورية ميشال عون سيتابع مشاوراته خلال اليومين المقبلين وليس بالضرورة ان تكون لقاءات معلنة، ولا يمكن القول انّ الباب مغلق، بل انّ المشاورات ستستمر، لعلها تصل الى النتيجة المرجوة في القريب العاجل

من جهته أعلن النائب الوليد سكرية باسم اللقاء التشاوري للنواب السنّة الستة أنهم مستمرون في المطالبة بأن يتمثلوا بوزير في الحكومة. 

وكان رئيس الجمهورية رجح أمام زواره أن تتظهر نتائج مبادرته خلال اليومين القادمين.

إلى ذلك أوضحت مصادر سياسية موثوقة لـ"الحياة" أن الرئيس عون أكد لبعض من التقوه، أنه سيسعى إلى إخراج أزمة الحكومة من الجمود وإذا لم ينجح فإنه عازم على مصارحة اللبنانيين ويعلن على الملء من يعطل تأليف الحكومة".

كما علمت "الحياة" أنه طرحت فكرة تشكيل حكومة أقطاب مصغرة على الرئيس عون، لكنه اعتبر أن هذا الخيار غير مناسب في الظرف الراهن

كما نقلت "الحياة" عن مصدر سياسي متابع لمداولات البحث عن المخارج لأزمة الحكومة، أن الرئيس عون كان واضحا في موقفه حيال أعضاء "اللقاء التشاوري" الذي يضم النواب السنة الستة، بأنهم لا يشكلون كتلة مستقلة كي يتم تمثيلهم في الحكومة بهذه الصفة.