هذا ما اتفق عليه بري وعون إذا فشلت الحكومة
تشرين الأول 11, 2019

أشار رئيس المجلس النيابي نبيه ‏برّي بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا  إلى أن، "الجلسة مع الرئيس عون كانت أكثر من جيدة وممتازة وتناولت كل المواضيع التي ندور في فلكها الآن، لا سيما الوضع المالي والنقدي والموازنة”.

وأضاف برّي : "كان هناك اتفاق انه اذا تأخرت الحلول عن الأسبوع المقبل في موضوع الموازنة فسندعو الى انعقاد لجنة الطوارئ التي تقررت في اجتماع بعبدا في 2 ايلول الماضي”.

ولفت الى ان "جلسة 17 تشرين الاول لمناقشة رسالة الرئيس عون حول تفسير المادة 95 من الدستور، قائمة”.

وفي السياق قالت مصادر قصر بعبدا ‏ لـ”النهار” ان الرئيسين ميشال عون ونبيه بري اتفقا على خطوتين: الاولى إذا لم تحل الحكومة الموازنة في موعدها الدستوري الى مجلس النواب قبل 22 تشرين الاول الحالي، فسوف تدعى لجنة الطوارئ التي ولدت في اجتماع بعبدا السياسي والمالي في 2 أيلول الماضي.

أما الخطوة الثانية فهي ابقاء جلسة مجلس النواب في 17 تشرين الأول الحالي في موعدها لتلاوة رسالة رئيس الجمهورية الخاصة بتفسير المادة 95 من الدستور، وإذا تحولت النقاشات النيابية فيها عن المادة موضوع البحث حصراً يحسم رئيس المجلس الامر برفع الجلسة.