هذا ما تعهد به نصرالله رداً على "إسرائيل"
آب 26, 2019

أكد أمين عام حزب الله حسن نصر الله أن الطائرتين اللتين أغارتا على الضاحية الجنوبية لبيروت فجر الأحد إسرائيليتان وكانتا تخطط لهدف ما، محذراً من تغيير قواعد الاشتباك، ومتعهداً بالرد على هذا العدوان، كما أكد نصر الله أنه سيرد على مقتل عناصر لحزب الله سقطوا في سورية خلال غارة إسرائيلية وهذه المرة من لبنان وليس في مزارع شبعا.

في هذا الوقت تلقى رئيس الحكومة سعد الحريري اتصالاً من وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو، حيث جرى عرض لتطورات الساعات الأخيرة على الساحتين اللبنانية والاقليمية .

واكد الوزير بومبيو خلال الاتصال على ضرورة تجنب اي تصعيد، والعمل مع كافة القوى المعنية لمنع اي شكل من اشكال التدهور.

وشدد الحريري من جانبه على التزام لبنان موجبات القرارات الدولية لا سيما القرار ١٧٠١ ، منبهاً الى مخاطر استمرار الخروقات الاسرائيلية لهذا القرار وللسيادة اللبنانية ووجوب العمل على وقف هذه الخروقات.

هذا ووصف الحريري سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، بانه اعتداء مكشوف على السيادة اللبنانية وخرق صريح للقرار 1701

كما أعلن انه سيبقى على تشاور مع رئيسي الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري لتحديد الخطوات المقبلة.

وأكد الحريري أن المجتمع الدولي واصدقاء لبنان في العالم امام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروقات الاسرائيلية وتداعياتها، والحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة في هذا الشأن بما يضمن عدم الانجرار لاي مخططات معادية تهدد الامن والاستقرار والسيادة الوطنية.

 وفي السياق علمت صحيفة "الجمهورية" أن "الرئيس الحريري إتصل برئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووضعهما في اجواء اتصال تلقّاه من وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو، الذي نقل اليه رغبة واشنطن في إبقاء حال الاستقرار سائدة في لبنان، وانّ الادارة الاميركية تبلغت من رئيس حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انّ اسرائيل ليست في صدد التصعيد مع لبنان". بحسب الجمهورية.