هذا ما تمّ الاتفاق عليه بين الجماعة الإسلامية والرئيس الحريري
آذار 25, 2021

لفتت مصادر مقربة من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لـ"الشرق الأوسط" إلى أنه قام بكل ما هو مطلوب منه والكرة اليوم باتت في ملعب رئيس الجمهورية ميشال عون الذي تسلم من الحريري في شهر كانون الأول الماضي التشكيلة الحكومية، وعليه إما الموافقة عليها وإما رفضها وتوضيح السبب، مؤكدة أن الحريري منفتح في أي وقت على البحث فيها، فيما خيار الاعتذار غير وارد حاليا.

إلى ذلك التقى الرئيس الحريري في بيت الوسط أمس الأمين العام للجماعة الإسلامية عزام الأيوبي يرافقه رئيس المكتب السياسي للجماعة النائب السابق عماد الحوت، وبحضور أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري، وثم خلال اللقاء بحث الأوضاع العامة التي يمرّ بها لبنان.

مصادر مواكبة للقاء قالت إنّ البحث في اللقاء تناول أيضاً إعادة تفعيل العلاقة بين الجماعة والمستقبل من ضمن مواجهة التحدّيات التي تواجه الساحة الإسلامية السنّية في هذه المرحلة، وأنّ الجانبين اتفقا على إجراءات في هذا الإطار.

وكان هذا اللقاء ترك ارتياحاً كبيراً في أوساط الساحة الإسلامية في لبنان، وظهر ذلك من خلال المواقف المرحبة ومن خلال تفاعل جمهور الساحة الإسلامية بشكل إيجابي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومطالبتهم الطرفين بمزيد من التنسيق والتعاون من أجل الساحة الإسلامية والوطنية.