هذا ما حصل في مطار بيروت وعطّل حركة الطائرات
أيلول 07, 2018

شهد مطار رفيق الحريري الدولية في بيروت زحمة خانقة للمسافرين والطائرات، كما جرى تأجيل العديد من الرحلات فضلاً عن إقلاع بعض الطائرات من المطار بدون ركاب، وذلك بسبب أعطال طرأت على بعض أنظمة تشغيل المطار.

وقد تم تغيير بوابات gates الطائرات لأكثر من مرة مما تسبب بإزدحام في صالات الانتظار في المطار جراء تنقل الركاب كل فترة من بوابة الى اخرى، وذلك بسبب تراكم عدد الطائرات في مطار بيروت ووصل عدد كبير من الطائرات ايضا مما ادى الى زحمة في المطار وعلى المدرجات.

في غضون ذلك، حمّلت المديرية العامة للطيران المدني في مطار رفيق الحريري، شركة SITA المسؤولية الكاملة للعطل الذي طرأ في مطار بيروت ليل الخميس، نظراً لما الحقته من ضرر للمسافرين. وأشارت الى أنها ستحتفظ بحقها باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق الشركة، والزامها التعهد باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع تكرار ما حصل.

وكانت المديرية العامة للطيران المدني الدولي أصدرت منتصف الليل بيان أشار الى ان عطلاً طرأ عند الحادية عشرة والنصف مساء على شبكة الاتصالات التابعة لشركة sita المشغلة لأكثر من 70 % من أنظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في مطارات العالم ومطار رفيق الحريري الدولي، ما أدى إلى توقف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة وقد قامت على الاثر الوحدات المعنية بإصلاح الأعطال بالسرعة القصوى حيث عاود النظام عمله بشكل طبيعي عند الساعة الرابعة والنصف فجراً.

الى ذلك، أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط – الخطوط الجوية اللبنانية  عن "تأخير مواعيد إقلاع جميع رحلاتها اليوم.

من جهته، لفت رئيس مطار بيروت الدولي فادي الحسن إلى أنهم يحمّلون

شركة "سيتا" كامل المسؤولية، وأشار إلى أنهم سيتابعون الموضوع مع شركات الطيران للتأكد من حصول المسافرين على حقهم.