هذا ما دار بين ماكرون والحريري بخصوص الحكومة
شباط 12, 2021

لفتت مصادر متابعة لزيارة الرئيس المكلف سعد الحريري إلى باريس الى انّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سأل الحريري عن الحكومة العشرينية والعائِق في اعتمادها، فكان جوابه أنّه مصرّ على حكومة 18 ولا عودة عنها لأنها تعكس حكومة إنقاذ غير فَضفاضة. كما أكد له إصراره على ان تضمّ الحكومة وزراء اختصاصيين غير حزبيين، وانه يصطدم بإصرار الرئيس ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بتسمية وزرائهما الحزبيين والحصول على الثلث المعطّل، علماً أنهما يطلبان الثلث المعطّل في حكومة 18 وحكومة 20، أي 6 وزراء في كلا الحكومتين، ما يعني انّ رفع عدد الوزراء لن يحل المشكلة.

وعلمت "الجمهورية" انّ عون وباسيل أوصلا للحريري عبر وسطاء رسالة لا عودة عنها، ومفادها: لا حكومة إلّا عشرينية، ولا حكومة من دون "ثلث ضامِن".

وأشارت المصادر إلى انه "سننتظر الحريري وماذا سيحمل معه من حلول قابلة للنقاش، وإلّا فلن تكون حكومة في الرابع عشر ولا في الثامن عشر من الجاري ولا في غيرهما من التواريخ". وأضافت المصادر انّ طرح الفرنسيين تسمية وزيرين هو طرح قابل للنقاش بهدف التوصّل الى حل، لكنّ رئيس الجمهورية لن يقبل به وكذلك أطراف سياسية كبيرة في لبنان، إذ ستكون سابقة ان تحصل جهة دولية على حصّة بالحكومة يمكن ان تفتح الباب لمطالبة دول اخرى بتسمية وزراء، وسط تأكيد قصر الإليزيه أن الرئيس ايمانويل ماكرون أنه لن يزور لبنان، حتى تشكيل الحكومة.

وقالت مصادر التيار الوطني الحر إنّ رئيس الجمهورية ليس موظفاً عند أحد بالداخل والخارج، وهو لن يبصم على أي تفاهمات داخلية وخارجية ما لم يتم الإمتثال إلى مطالبه بإحترام الأصول الدستورية، داعية الرئيس المكلف للتعامل مع أمر واقع هو أنّ طريق التأليف يمرّ من بعبدا.