هذا ما طالبت به "هيومن رايتس ووتش" الداخلية
كانون الثاني 21, 2020

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش” في بيان وزارة الداخلية اللبنانية إلى محاسبة المسؤولين عن استخدام القوة المفرطة بحق المتظاهرين، وقال البيان:  إن شرطة مكافحة الشغب في لبنان ضربت المتظاهرين السلميين والصحافيين بعنف واعتقلتهم خلال مظاهرات 15 كانون الثاني 2020. واضافت: "على وزارة الداخلية محاسبة عناصر الشرطة فوراً على استخدامها المفرط للقوة”.

هذا وعقد اجتماع أمني بقصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور وزيري الدفاع بحكومة تصريف الأعمال الياس بو صعب والداخلية بحكومة تصريف الأعمال ريا الحسن وقادة الأجهزة الامنية، وتم عرض الأوضاع الأمنية والمواجهات، وبحث الإجراءات لتدارك المخاطر. وتقرر اتخاذ اجراءات لحماية المتظاهرين السلميين ومنع الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة وردع المجموعات التخريبية والتنسيق مع الاجهزة القضائية لتطبيق القوانين والتنسيق بين الاجهزة العسكرية والامنية لتنفيذ الاجراءات.