هذا ما طلبه الحوت من الوزير باسيل
تشرين الأول 17, 2019

قال رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية عماد الحوت في حديث إذاعي إن تبني روايات إفتعال الحريق يرفع التقصير عن الدولة التي باتت على عتبة مئة مليار دولار عجز خزينتها، مع غياب رؤية واضحة للوقاية من الكوارث، ما يؤكد خلل الطبقة السياسية الحالية التي تعتمد البعد الطائفي بقراراتها وقوانينها، متساهلة بمشاعر اللبنانيين الذين يتحتم عليهم مطالبة السلطة بالإجابة عن كل هذه الأسئلة.

في سياق آخر، أكد الحوت أن كلمة وزير الخارجية جبران باسيل أمام وزراء الخارجية العرب تندرج بإطار تقديم مصلحة ذاتية على المصلحة العامة، فلا يحق لباسيل التعبير عن ما لم تتفق عليه الحكومة، التي من مهامها رسم السياسة الخارجية للبلد، قائلاً: "كان الأولى بباسيل المطالبة بكشف حقيقة المفقودين في سجون النظام السوري، والمطالبة بتسليم المجرمين الذين نفذوا تفجيريْ مسجديْ التقوى والسلام، وعدم التصرف بإستنسابية غير وطنية.