هذا ما غرّد به مسؤولو الجماعة حول مواقف رئيس الجمهورية
آذار 23, 2021

رفضت الجماعة الإسلامية مواقف رئيس الجمهورية الأخيرة التي رأت فيها تجاوزاً لصلاحيات رئيس الحكومة المكلف ولنص الدستور، وغرّد مسؤولو الجماعة حول فشل اللقاء الثامن عشر بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والمكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري.

فغرّد رئيس المكتب السياسي للجماعة النائب السابق عماد الحوت عبر حسابه على تويتر قائلاً : رئيس الحكومة ليس مساعداً لرئيس الجمهورية، رئاسة الحكومة موقع دستوري موازٍ لرئاسة الجمهورية في إطار فصل وتكامل السلطات التي نص عليها الدستور، والأهم من ذلك أنهم جميعاً في الأساس موظفون لصالح المواطن لا أن يتحول المواطن ومستقبله رهينة من أجل ثلث معطل او ترتيبات محاصصة.

من جهته قال نائب رئيس المكتب السياسي علي أبو ياسين عبر حسابه على تويتر : رئيس الجمهورية يريد أن يُدير البلد من خلال مجلس رئاسي!  أو مجلس دفاع! ينعقد في بعبدا برئاسته، وليس مستعجلاً على تشكيل حكومة.

هذا خرق واضح للدستور!

وإجهاز على ما تبقى من اقتصاد!

وامعان في الفساد وتغطية الفاسدين!

رئيس الجمهورية يخرج من قصره يستمع إلى آلام الناس وهمومهم وأزماتهم.

يستمع إلى من فقدوا أعمالهم وإلى من انعدمت قدرتهم الشرائية

لا يستمع فقط إلى من يسكنون القصر وجواره وأقبيته ويتنعمون بأموال الناس المنهوبة ويغطون الفاسدين والمهربين والمتلاعبين باقتصاد البلد.

بدوره غرّد عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بسام حمّود عبر حسابه على تويتر قائلاً: استطاعت احزاب السلطة تسييس الحراك وتطيفه..وبالأزمة الاقتصادية دفعوا الناس للقبول باي حكومة.. وتعنت رئيس الجمهورية ومخالفته للدستور.. تعيد الناس للمربع الاول للدفاع عن صلاحيات ودستورية موقع رئيس الحكومة.... سلطة ماكرة...