هذا ما قاله الحريري بعد لقائه بومبيو في واشنطن
آب 16, 2019

أكد رئيس الحكومة سعد الحريري في مؤتمر صحافي مشترك مع  وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مقر الوزارة، إلتزام لبنان بالمفاوضات بشأن الحدود البرية والبحرية مع كيان الاحتلال الاسرائيلي شاكراً الدعم الأميركي للقوات المسلحة اللبنانية ومشدداً على الإلتزام بمكافحة الإرهاب.

وأشار الحريري إلى أننا "ننتظر الوصول الى قرار نهائي في الاشهر المقبلة في مفاوضات الحدود، كما في موضوع "سيدر" ونتابع دعم هاتين المبادرتين اللتين تعززا الاستقرار في لبنان".

من جهته أعلن وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو، التزام الولايات المتحدة في دعم مؤسسات الدولة اللبنانية للمحافظة على أمن واستقرار لبنان وتوفير احتياجات الشعب اللبناني".

ورحّب بومبيو "بالالتزام الذي قدمه لبنان لتوفير المساعدة واستقبال اللاجئين السوريين"، مشددا على "ان لبنان دولة مهددة من إيران ومن يقوم نيابة عنها حزب الله"، وابدى امتنانه "لموقف الحريري عن متابعة النقاط المتبقية المتعلقة بالخط الأزرق والحدود البحرية"، آملا في رؤية نتائج حسية لهذه المفاوضات، وابدى "استعداد واشنطن للوساطة في قضية الخلاف البحري بين لبنان كيان والاحتلال".

إلى ذلك أكد الحريري في حديث مع الصحافيين ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط غير مستهدف جسديا ومن يفكر بذلك سيأخذ البلد إلى حرب أهلية، مضيفاً، "وفي السياسة يلي بدق بوليد جنبلاط بدق فيي وبرئيس مجلس النواب نبيه بري وحلفاء آخرين لجنبلاط من بينهم القوات اللبنانية”.

وقال الحريري، بعد لقائه وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، "لا نستطيع تغيير موقف الإدارة الأميركية من العقوبات ضد حزب الله ولكننا نعمل على تجنيب لبنان أي تبعات، والأكيد أنهم سيتشددون مع كل من يتواصل مع ايران، ونحن شرحنا وجهة نظرنا ونحاول أن نصل الى أفضل طريقة كي لا نضع لبنان في واقع خطر”.

واوضح ان وقف التهريب قرار لبناني وليس مطلبا أميركيا، "وسنضع سكانر في المعابر البرية والمرافق البحرية وسنقفل المعابر غير الشرعية وهذه القرارات ستظهر نتائجها في موازنة 2020”.