هذا ما قاله الوزير محمد فهمي عن جريمة الكحّالة
كانون الأول 22, 2020

قتل ثلاثة مسلحين مجهولين الشاب جو بجّاني أمام منزله في الكحالة بمسدس كاتم بالصوت، بينما كان ينقل أولاده للمدرسة، وفروا على دراجة نارية زرقاء اللون لجهة مجهولة. وبجاني كان يعمل بشركة اتصالات، وحالياً في مجال التصوير. وقالت المعلومات إن بجاني كان قد وثّق أدلة مع محققين أميركيين وفرنسيين حول انفجار بيروت.

وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي أكد على أن "الأجهزة الأمنية تعمل على كشف ملابسات جريمة الكحالة”. وقال "لا أريد استباق الأمور لكنني أؤكد أننا سنكشف خلفيات الجريمة”.

وأشار فهمي، في حديث لـ”mtv”، إلى أن "الوضع الأمني ليس الأمثل في البلد لكنني متخوف من الوضع الاقتصادي”.