هذا ما قاله حسن خليل عن خطة الكهرباء
آذار 23, 2019

إجتمعت اللجنة الوزارية المكلفة دراسة خطة الكهرباء برئاسة الرئيس سعد الحريري في السراي الحكومي، وأعلن وزير الإعلام جمال الجراح، في تصريح بعد إنتهاء الاجتماع أن "السياسة العامة هي زيادة الإنتاج وتخفيض العجز"، مشيرا الى أنه "تم التوافق على تخفيض الهدر الفني وغير الفني الى حدود 11 بالمئة، وسنعمل على جباية الأموال المتراكمة والمستحقة لمؤسسة كهرباء لبنان، وذلك ضمن مسار تحصيل ما يترتب للمؤسسة".

وأضاف الجراح: "دخلنا بالنقاش التفصيلي وسنستكمله يوم الثلاثاء"، مشددا على أن "اللجنة جدية جدا للإنتهاء من البحث قبل الجلسة المقبلة للحكومة وتقديم تقرير مفصل لمجلس الوزراء"، مؤكدا أن "الجو ايجابي وتخفيض العجر يترافق مع زيادة التغذية وبالتالي المواطن سيدفع فاتورة واحدة.

في السياق نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن أحد الوزراء المشاركين في اللجنة إشارته إلى مجموعة من الملاحظات الّتي لا بدّ أن تحضر على طاولة المناقشتها، ومن أبرزها: خلو الخطة من تعيين الهيئة الناظمة لقطاع الكهرباء، ووجوب الإسراع بتشكيل مجلس إدارة جديد لـ"مؤسسة كهرباء لبنان" بعد أن تعذّر تشكيله في الحكومات السابقة .

في هذا الوقت شدّد وزير المال علي حسن خليل على "أنّنا نصرّ على أن يذهب ملف الكهرباء إلى المناقصات، ولن نقبل بغير ذلك".

ولفت في تصريح تلفزيوني، إلى أنّ "خطة الكهرباء تقول بإنتاج 1450 ميغاوات في الفترة الإنتقالية، وكلّ 100 ميغاوات سيكلّف 80 مليون دولار وهذا رقم كبير جدًّا"، مركّزًا على أنّ "خطة الكهرباء هي نفسها خطة العام 2010 مع بعض التحديثات مع جدولة جديدة للتواريخ، وسنستمع إلى طروحات وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني.