هذا ما قاله نصرالله عن حادثة قبرشمون
تموز 13, 2019

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله إن حادثة قبرشمون، كانت كبيرة جدًّا والله دفع بلاءً كبيراً عن لبنان، متسائلاً : لنفترض أن وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب قد استشهد ماذا كان سيحصل؟  مضيفاً : الحديث ان "حزب الله" يريد تفجير الساحة الدرزية هو كلام قليل الأخلاق"، جازمًا أنّ "مصلحتنا هي الاستقرار، ومن الطبيعي أن نقف الى جانب حليفنا.

وأعلن نصرالله في مقابلة مع قناة المنار التابعة للحزب أنّ "هذا الملف يجب ان يعالج، ومسؤولية العلاج هي مسؤولية الدولة، داعيًا إلى "عدم التصعيد.

ونفى نصرالله أنّ قوى "8 آذار" تعطّل الحكومة، وأوضح "أنّنا لسنا مع تعطيل الحكومة، وأن التأجيل امر حكيم. نصرالله أكد الوقوف إلى جانب أرسلان والغريب في المطالبة بإحالة الملف إلى المجلس العدلي.

إلى ذلك، رأى أنّ "التسوية السياسية باقية ، ونحن متمسكون ببقاء الرئيس الحريري على رأس الحكومة" لكنه اعترف بوجود خلاف كبير بينه وبين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.

أمّا بالنسبة إلى العقوبات الأميركية على "حزب الله"، فأشار إلى أنّ "هذا الأمر ليس جديدًا. الجديد هو بوضع نائبين على لائحة العقوبات والجديد هو الإساءة للمجلس النيابي والدولة اللبنانية.

وفيما خصّ أي حرب أمريكية على إيران قال نصرالله إن المنطقة كلها ستشتعل.