هذا هو الإجراء الجديد الذي تنوي السعودية اتخاذه ضد لبنان
تشرين الثاني 05, 2021

يتجه ملف العلاقات بين لبنان ودول الخليج العربي لا سيما السعودية إلى مزيد من التأزّم في ضوء تمسّك الأطراف بمواقفها وقد دعا أمس رئيس اتحاد الغرف السعودية عجلان العجلان عبر "تويتر”، "جميع رجال الأعمال والشركات السعودية الى إيقاف جميع التعاملات التجارية والاقتصادية مع لبنان”، مضيفاً، "هذا أقل ما نقدمه دفاعاً عن وطننا”.

من جهته رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي شدّد على أنّ "البلاد لا تُدار بلغة التحدي والمكابرة بل بكلمة سواء تجمع اللبنانيين وتوحّدهم"، قائلاً في تصريح له من السراي "مُخطئ مَن يعتقد أنه قادر على فرض رأيه بقوة التعطيل والتصعيد الكلامي على المنابر، ومُخطئ أيضاً مَن يعتقد أنه يمكنه أخذ اللبنانيين إلى خيارات بعيدة عن تاريخهم وعمقهم العربي، وكرر دعوته لوزير الاعلام إلى أن يحكم ضميره وتقدير الظروف واتخاذ الموقف الذي ينبغي اتخاذه، وتغليب المصلحة الوطنية على الشعارات الشعبوية

إلى ذلك اكدت اوساط واسعة الاطلاع لـ"الجمهورية" ان الرئيس ميقاتي أبلغ بعض المراجع انه ليس في وارد الاستقالة حاليا على رغم خطورة الأزمة مع السعودية وبعض دول الخليج، وانه سيحاول التخفيف من وطأتها قدر الإمكان، إلا ان الأمر يتطلب من الجميع التعاون معه.

في مقابل ذلك قال وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي إنه لن يستقيل وموقفه لم يتغير".