هذه أبرز الكتل التي ستحجب الثقة عن الحكومة
شباط 11, 2020

اكد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أن كتلة المستقبل ستحضر جلسة الثقة ولكنها تتوجه الى التصويت بـ"لا ثقة"، مشيرا الى أن المشاركة ستكون لاجل قول الكتلة لكلمتها. وأوضح الحريري ردا على سؤال عن رسالته الى التيار الوطني الحر: "شو عملوا؟ يعطوني انجاز واحد عملو للبلد وللاقتصاد" ولدينا توجه سترونه غدا والكل عارف أنو رايحين الى اللاثقة و"اذا مش بالمجلس قلنا كلمتنا وين منقولها؟".

واضاف: "فليطبّقوا البيان الوزاري ونحن لن نبني معارضة هدّامة إنما معارضة بناءة، ولاحقاً نقرر مع من وكيف "وما رح يكون عندي شغلة ولا عملة إلا التيار وتنظيمه وتحسينه". وقال الحريري: "في ناس بتعطي One Way Ticket بس هي مش قدها".

وفي السياق أعلنت كتلة المستقبل بعد اجتماعها أنها ستحضر جلسة الثقة اليوم لكنها لن تعطي الثقة للحكومة لأنها لا تعبر عن رأي الشعب وهي ليست حكومة تكنوقراط.

وأكدت الكتلة على وجوب إحترام حرية الرأي والتعبير السلمي للمتظاهرين.

من جهتها عقدت "كتلة الوسط المستقل” إجتماعا في مكتب الرئيس نجيب ميقاتي وبرئاسته، في حضور النواب جان عبيد، نقولا نحاس وعلي درويش وأعلنت عدم حضورها الجلسة المقررة اليوم وبالتالي حجب الثقة عن الحكومة.

بدورها قررت الكتلة القومية الاجتماعية، ابداء الرأي والملاحظات في المناقشة والتغيّب عن جلسة منح الثقة، وبالتالي عدم إعطاء الحكومة الثقة.

النائب أسامة سعد أكد أنه " لا ثقة لحكومة محكومة تواصل النهج الذي اوصل البلاد الى هنا واينما كانت الانتفاضة سأكون والشعب هو المصدر الوحيد لاي شرعية".

كتلة الجمهورية القوية قررت حضور الجلسة وحجب الثقة عن الحكومة. كما قررت ذلك كتلة اللقاء الديمقراطي.