هذه تشكيلة الحريري إلى قصر بعبدا اليوم
حزيران 28, 2018

كشفت مصادر مطلعة في بيروت لصحيفة "عكاظ" السعودية أن "مسودة تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة تضم عن تيار المستقبل الرئيس سعد الحريري، محمد شقير، عماد الخطيب، مصطفى علوش، إبراهيم بصبوص، ونائب أرمني، وعن الحزب التقدمي الاشتراكي والطائفة الدرزية أكرم شهيب، وائل أبو فاعور، فيصل الصائغ، وعن القوات اللبنانية غسان حاصباني، ملحم رياشي، أنطوان زهرا، ومي شدياق. وعن "حزب الله" نوار الساحلي، محمد فنيش، وعمار الموسوي.  وعن رئيس الجمهورية وديع العبسي، وفادي العسلي، وعن تيار المردة يوسف فينيانوس، فيما وزراء التيار العوني حُسم منهم جبران باسيل وسيزار أبي خليل.

إلى ذلك أكّدت أوساط الرئيس الحريري لـ"الجمهورية"، "استعجاله بلوغ غايته سريعاً جداً، وخصوصاً أنه يَستشعر دقّة وضعِ البلد وخطورة الأزمة التي يعانيها، وهذا ما يستوجب الذهابَ الى حكومةٍ تعمل فوراً، فكلّ يوم تأخير يزيد من الأضرار، ومِن حجم الخطر المحدِق بالبلد ولا سيّما حيال الوضع الاقتصادي".

وأشارت الأوساط الى أن "الحريري ماض في مهمته، والمشاورات التي أجراها في الفترة الاخيرة، أكدت أن الامور غير مقفَلة، خلافاً للجوّ الذي شاع في البلد عن طريق مسدود، بل بالعكس، ثمّة نوافذ كثيرة مفتوحة ويؤمل عبورها سريعاً، وهذا ما سيُصار الى بحثِه بينه ورئيس الجمهورية ميشال عون.

كما أكدت مصادر قيادية بارزة في تيار "المستقبل” لـ”السياسة”، أن الرئيس الحريري  ملتزم نصوص الدستور وصلاحياته الكاملة في تشكيل الحكومة ولن يخضع لأي ابتزاز، من جانب أي طرف ولن يرضخ لأي تهديد، فهو من يشكل الحكومة بالتشاور مع رئيس الجمهورية، وتالياً لن يتأثر بالرسائل من هنا أو هناك، وهو ماضٍ في مشاوراته سعياً لولادة الحكومة في وقتٍ قريب ولا يعنيه كل ما يُقال خلافاً لما ينص عليه الدستور بشأن تشكيل الحكومة التي سترى النور عاجلاً أم آجلاً.