هذه هي الأسباب الحقيقية لتأخر عودة الحريري إلى بيروت
آذار 29, 2019

عاد رئيس الحكومة سعد الحريري الى بيروت ليلاً بعد ان خضع لقسطرة في أحد شرايين القلب في باريس.هذا ويستأنف الحريري نشاطه السياسي مطلع الاسبوع المقبل.

في هذا الوقت أوضحت مصادر وزارية لـ"الجمهورية" انّ عودة رئيس الحكومة سعد الحريري ستطلق عجلة الحياة السياسية، وتحديداً بما يتصل ببعض الملفات الأساسية ولاسيما منها المتصلة بملف الكهرباء إستعداداً لطرحه في جلسة مجلس الوزراء المتوقعة الأسبوع المقبل، حتى ولو اضطرّت اللجنة الوزارية المختصة الى عقد اجتماعات عدة لاستكمال ما كانت قد بدأته اللجان التقنية التي لم توقف عملها لِبَت هذا الملف.

واكدت "انّ ما يجري على مستوى قطاع الكهرباء جار على مستوى إعداد الموازنة العامة لسنة 2019.

وفي السياق اشارت صحيفة "الانباء" الى ان ما سمّته "المهاترات السياسية بين بعض افرقاء الحكومة اللبنانية فرغت ما تبقى من مقومات العمل الحكومي من قضية عودة اللاجئين السوريين المرتبطة بحاجة المبادرة الروسية للتمويل، إلى خطة الكهرباء، فالتعيينات الإدارية والمالية العليا، وصولا إلى الأوضاع المالية والاقتصادية".

ورات مصادر متابعة للصحيفة ان "هذه التعقيدات المتعددة الجوانب والأسباب تقف وراء تأخير عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من باريس، الى جانب متطلبات النقاهة بعد عملية القسطرة لشرايين القلب التي أجريت له هناك وتكللت بالنجاح.