هكذا ردّ نواب المستقبل على عون
كانون الأول 26, 2019

أمُل رئيس الجمهورية ميشال عون إخراج لبنان من أزمته بحكومة إختصاصيين كعيدية على رأس السنة، مؤكداً أن وزير الخارجية بحكومة تصريف الأعمال جبران باسيل لا يشكل الحكومة مع أن من حقه تشكيلها، كونه رئيس أكبر كتلة نيابية في البرلمان، على حدّ تعبيره، قائلاً بعد لقاء البطريرك الماروني بشارة الراعي ببكركي إن التأليف يحدد لون الحكومة وليس التكليف، ومعتبراً أن وصف الحكومة بأنها حكومة حزب الله هو خطأ.

في المقابل رد عدد من نواب المستقبل على الرئيس عون فقال عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار على "تويتر": "أمر مؤسف أن لا يرى الرئيس ميشال عون بالبلد إلا جبران باسيل وأن يعتبر أن قواعد الدستور والحياة السياسية اللبنانية تدور من حوله. القول بأن الرئاسة قد انتظرت الرئيس الحريري مئة يوم مثير للإستغراب لأن البلد كانت تنتظر من الرئاسة فك عقدة جبران وتمسكه بحكومة تكنو سياسية، وأن الرئيس الحريري قال لهم من اليوم الأول لنذهب إلى حكومة إختصاصيين، الحكومة التي نطقوا بها أخيراً من بكركي. اللبنانيون يتذكرون مَن قال العام٢٠١٧ لعيون صهر الجنرال ما تتشكل حكومة ويتذكرون من قال قبل أشهر للمتظاهرين يلي مش عاجبو يهاجر."

وسألت عضو كتلة المستقبل النائب رولا الطبش رئيس الجمهورية ميشال عون عبر تويتر: "هل سألت نفسك يوماً عن جدوى تقديم مصلحة الصهر على مصلحة البلد؟ وهل ينص الدستور على ربط تأخير تشكيل الحكومات بصهر الجنرال؟ وهل أن إصرارك على حكومة تكنوسياسية بوجود جبران هو الذي عطل الإستشارات أم إصرار رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري على تشكيل حكومة إختصاصيين؟ الدستور ليس زهرة مرغاريت يا فخامة الرئيس، ورقة لجبران باسيل وورقة لسليم جريصاتي".

كما قال القيادي بتيار المستقبل مصطفى علوش عبر "تويتر": "بعد كلام رئيس الجمهورية، يبدو أن محاولات حماية الرئاسة من نزق الصهر فشلت، كل ما نرجوه اليوم هو الرحمة للبنان من كيد الشرير وطمعه بإبتلاع كل شيء وحرمان اللبنانيين من الخير والأمل. تصبحون على وطن."