هكذا ضرب الوزير مرتضى بيده على طاولة مجلس الوزراء فعُلّقت الجلسة
تشرين الأول 14, 2021

أعلن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية أنه وبعد التشاور بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي تقرر تأجيل جلسة مجلس الوزراء التي كانت مقررة عصر أمس الأربعاء بعد تعليقها أول أمس بسبب الخلاف على خلفية طلب بعض الوزراء سحب ملف انفجار مرفأ بيروت من المحقق العدلي القاضي طارق البيطار.

وأفادت مصادر مقرّبة من بعبدا لـ”النهار”، في وقت سابق أيضاً، بأنّ "إرجاء الجلسة جاء تفادياً لتشظي مجلس الوزراء، فالحكومة هدفها الانقاذ بعد الاصلاح وإجراء الانتخابات”.

من جهتها أوضحت مصادر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، في حديث لـ”الجديد”، أنه "يجري العمل على حل قانوني وليس حلاً سياسياً داخل مجلس الوزراء”.

من ناحيتها نقلت جريدة "الجمهورية" عن مصادر الثنائي الشيعي ان لا عودة الى مجلس الوزراء قبل ان يتحمل مسؤوليته في مراعاة مصلحة البلد.

هذا ونقلت قناة mtv أنّ وزير الثقافة محمد مرتضى قال في جلسة مجلس الوزراء بالأمس: "نازل آخدو لعلي حسن خليل عالمنارة وخلي ابن مرا يوقفو!"، وضرب يده على الطاولة. 

فردّ رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون: "كأنو عم يهددنا ما منقبل هالطريقة بالكلام"، فردّ مرتضى: "أنا ما عم هدد أنا عم حذّر، رح تشوفوا شي غريب عجيب بالبلد!".

وتوجّه الى وزير الداخلية بسام مولوي بالقول: "وإنت مذكرات التوقيف ما بتنفذهم". فعاد الرئيس عون ليقول: "ما بسمح بهيك كلام".