هكذا فكّ الحريري لغم المحروقات والدولار
أيلول 28, 2019

تمكّن رئيس الحكومة سعد الحريري أمس من التوصل إلى حل مع أصحاب محطات المحروقات والشركات المستوردة قضى بأن يتم الدفع بالليرة اللبنانية على أن يتحمّل مصرف لبنان سعر صرف الليرة أمام الدولار، وقد دفع هذا الحل أصحاب المحطات إلى إعلان تعليق الإضراب.

فقد لفت نقيب أصحاب محطات الوقود سامي براكس، بعد لقائه ووفد من أصحاب المحطات وأصحاب الصهاريج، رئيس الحكومة سعد الحريري في السراي الحكومي، إلى "أنّنا توصّلنا إلى حلّ في ما خصّ الإضراب، وكنّا قد تسرّعنا في إعلان الإضراب مساء الخميس".

أمّا ممثّل شركات موزّعي المحروقات فادي أبو شقرا، فأوضح "أنّنا اتّفقنا كمحطات وموزّعين أن نستلم المحروقات بالليرة اللبنانية من الشركات،وهم مسؤولون عن تحويل أموالهم إلى الدولار، والآليّة بهذا الشأن ستصدر يوم الثلثاء".

إلى ذلك نقل زوار رئيس الحكومة سعد الحريري، مساء امس، لـ”الجمهورية” ارتياحه لما تحقّق، بهَدف تطويق مظاهر الأزمة النقدية خصوصاً في ضوء ردات الفعل الشعبية التي رافقت إعلان الإضراب في المحطات، والتي لم تكن ضرورية لولا اهتزاز ثقة المواطنين بالدولة في لبنان، مؤكداً على قدرة الحكومة على مواجهة الأزمة لأنّ الوضع، وعلى عكس كل الآراء والتوقعات السلبية، ما زال ممسوكاً.