هل بات الصراع بين حزب الله والتيار الوطني الحر مكشوفاً؟
كانون الأول 28, 2018

أشارت مصادر متابعة لـ"الجريدة" الكويتية، إلى أن "الصراع بات اليوم مكشوفا بين التيار الوطني الحر (ومعه بطبيعة الحال رئيس الجمهورية) وحزب الله، على الثلث المعطل، مما يعني أن إيجاد اسم يتفق عليه الجانبان، لتمثيل اللقاء التشاوري في الحكومة العتيدة، قد لا يكون أمرا سهلا. فكلّ منهما يريد ضم الشخصية السنيّة الى حصّته، لا سيما رئيس التيار وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، بما يرفع عدد وزرائه الى 11، في في حين اللقاء التشاوري لن يقبل إلا باسم ولاؤه خالص له".

وأضافت المصادر أنه "لا انبعاث للوساطة الرئاسية إلا بتنازل من الفريق الرئاسي، أو حزب الله، عن الثلث، والأمر يبدو حتى الآن بعيد المنال، وهو مرتبط بإنضاج جملة اتفاقات بين طرفي تفاهم مار مخايل تبدأ بالحكومة ولا تنتهي بالانتخابات الرئاسية المقبلة".