هل تشهد الساعات المقبلة انفراجة في موضوع البنزين ؟
حزيران 11, 2021

يومٌ آخر من أيام الطوابير أمام محطات الوقود سُجّل منذ ساعات الصباح الأولى في ظل الحديث عن فقدان مادة البنزين مطلع الأسبوع المقبل، وقد امتدت بعض الطوابير إلى كيلومترات وصفوف ثنائية فيما شهدت بعض المحطات في بيروت يوم أمس إشكالات بين المواطنين تحوّل بعضها إلى تضارب وبعضها الآخر إلى إطلاق نار.

من جهته أعلن مصرف لبنان أنه عُقد اجتماع ضمّ إلى الحاكم رياض سلامة، وزير الطاقة والمياه ريمون غجر”. وأكد غجر أن "كميات البنزين والمازوت والغاز المنزلي التي تم استيرادها خلال العام 2021 وحتى تاريخه تمثل زيادة بحدود 10% عن الكميات المستوردة خلال الفترة نفسها من العام 2019، علماً أنّ الوضع كان طبيعياً من هذا العام وحركة الاقتصاد بشكل عام كانت أفضل حالاً”.

ولفت مصرف لبنان إلى أنه "سيتابع منح أذونات للمصارف لفتح اعتمادات استيراد محروقات شرط عدم المس بالتوظيفات الإلزامية، ويدعو المسؤولين الى اتخاذ التدابير اللازمة كون ذلك ليس من صالحيته”.