هل يقرّ مجلس الوزراء خطة الكهرباء ؟
نيسان 08, 2019

يعقد مجلس الوزراء جلسة استثنائية عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا لمناقشة خطة الكهرباء التي درستها لجنة وزارية مكونة من كافة القوى السياسية، وقد أكد مقربون من رئيس الجمهورية ميشال عون أن جلسة مجلس الوزراء اليوم لن تنتهي إلا بإقرار خطة الكهرباء حتى لو اضطر إلى "طرحها أو طرح النقاط المختلف عليها على التصويت".

وفي السياق علمت "الجمهورية" انّ الرئيس عون سيتحدث في بداية الجلسة مشجّعاً على البَت بخطة الكهرباء، وعدم انتظار اضاعة مزيد من الوقت.

وعبّرت مصادر "بيت الوسط" لـ"الجمهورية" عن ارتياحها الى مساعي الحلحلة، مؤكدة أنّ الإتصالات قطعت شوطاً بعيداً للبَت بالخطة سريعاً والعمل على تنفيذها. ولفتت الى "انّ المخارج الوسطية بدأت تقترب"، مرجّحة إقرار الخطة اليوم إذا لم يظهر اي جديد ليس في الحسبان.

في هذا الوقت غرّد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر "تويتر" قائلاً: لاتزال خطة الكهرباء تتعرض للرياح والعواصف الضارية والعنيفة.

من جهته أشار نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني، في حديث تلفزيوني، إلى أنه ليس هناك ما يستدعي التصويت على خطة الكهرباء في جلسة مجلس الوزراء اليوم،  لافتاً إلى أن كل الملاحظات تم الأخذ بها وهناك نقطتين على المجلس أخذ قرار بها.

من جهته أكد وزير التربية أكرم شهيب انه "من الضروري أن تلحظ خطة الكهرباء اعتماد إدارة المناقصات، وتشكيل الهيئة الناظمة التي يجب أن تكون موجودة للإشراف على خطة بهذا الحجم الكبير من الانفاق والاستثمار"، لافتاً إلى "أنّ كل القوى السياسية أكدت في البيان الوزاري وجوب تكوين الهيئة الناظمة، وبالتالي فإنّ صدقية هذه القوى على المحك الآن.