هيل يحمل رسائل إلى بيروت حول الحكومة والحدود البحرية
نيسان 16, 2021

التقى وكيل وزارة الخارجية الأميركية دايفيد هيل رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا، وبحث مه مواضيع لها علاقة بالحكومة ومفاوضات ترسيم الحدود وغيرها، ومن بعدبا قال هيل بعد اللقاء: "اللبنانيون يعانون لأنّ مسؤوليه فشلوا بالتزاماتهم، وهناك إمكانية لتشكيل حكومة قادرة على وقف الانهيار، حان الوقت لبناء حكومة وتطبيق الإصلاحات، لأن سوء الادارة أدى للأزمة الراهنة".

وفي السياق، التقى هيل رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب بالسراي الحكومي، ونقل قلق واشنطن لعدم تشكيل حكومة جديدة، فيما أكد دياب حاجة البلد لتشكيل حكومة تعالج مختلف الأزمات وتبدأ بورشة إصلاحات.

جريدة الشرق الأوسط نقلت عن بعض القيادات التي التقاها  هيل دعوته لهم إلى «عدم الرهان على المفاوضات الأميركية – الإيرانية بذريعة أن نتائجها ستؤثر إيجاباً على مسار الأزمة اللبنانية؛ لأنه ليس هناك من يضمن أن لبنان سيكون في عداد الدول المستفيدة منها». وشدد، بحسب هؤلاء، على «ضرورة تشكيل حكومة مقبولة عربياً ودولياً قادرة على أن تستعيد ثقة المجتمع الدولي وتستجيب لمتطلبات الشعب ورأى أن «مفتاح تقديم المساعدات للبنان لن يكون إلا بتشكيل حكومة غير الحكومات السابقة التي تتحمل مسؤولية انهيار البلد».

ونقلت هذه القيادات عن هيل قوله إن «الحكومة المطلوبة يجب أن تلتزم بالمبادرة الفرنسية وبالإصلاحات الواردة فيها؛ لأنها من دون هذه المواصفات لا يمكنها التفاوض مع صندوق النقد الدولي طلباً للمساعدة المالية، خصوصاً أن التفاهم معه يشكل المدخل للحصول على مساعدات من المجموعة الدولية لأصدقاء لبنان».