ميقاتي حزين .. ما الذي أحزنه؟
أيلول 18, 2021

قال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ردّاً على سؤال حول إدخال المازوت الإيراني بالصهاريج عبر الأراضي السورية من دون تنسيق مع الدولة اللبنانية قال : أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان ولكن ليس لدي خوف من عقوبات علينا لأنّ العملية تمت في معزل عن الحكومة اللبنانية۔

في سياق آخر أشار ميقاتي إلى أنّه يشعر بالارتياح وقال : بين تشكيل الحكومة واليوم شعرت بالإرتياح النسبي وخلال سبعة أيام تواصلنا مع صندوق النقد الدولي الذي ابدى استعداده لدعم لبنان۔

إلى ذلك توجّه ميقاتي بالشكر للحكومة العراقية على دعمها لبنان ووقوفها معه بهذه الظروف الصعبة عبر تنفيذ عقد استيراد النفط العراقي، للمشاركة في حلّ أزمة الكهرباء. وقد اطّلع ميقاتي من وزير الطاقة وليد فياض على إجراءات وصول باخرة النفط العراقي الأولى لمعمل دير عمار الكهربائي، ما يزيد ساعات التغذية بالكهرباء.

وأكد ميقاتي أن الحكومة ستبذل الجهود لتخفيف وطأة التقنين الكهربائي مع العمل على حلّ جذري لأزمة الكهرباء.

يأتي ذلك، فيما أفادت المعلومات عن وصول واحد وثلاثين ألف طن من النفط العراقي للبنان، موضحة أن مخزون الباخرة العراقية سيوزع بين معملي دير عمار والزهراني، على أن يشغلهما أسبوعاً إذا شُغلا بأقصى قدرتهما وأسبوعين إذا شُغلا بنصف القدرة الإنتاجية.

إلى ذلك أفادت قناة "الميادين" بأن قافلة صهاريج المازوت الإيراني الثانية عبرت الحدود السورية باتجاه الأراضي اللبنانية.